خلق قيمة جديدة

قصص تطوير المنتج

اختبار أداء حجيرة التفريغ

بداية من الاستاكوزا إلى الروب الطازج،
فقد عثرنا على طرق لحفظ نضارة الأطعمة وعناصرها الغذائية من خلال ما يزيد على 6000 اختبار.

أتسوكو فوناياما وماكو كوكوبو – من قسم تصميم وحدة الأجهزة المنزلية للتبريد والتدفئة
التابع لشعبة المنتجات - مهندسا ثلاجة سايد باي سايد الجديدة من هيتاشي والمعروفان بمقدرتهما الابتكارية

خلق بيئة منخفضة الأكسجين داخل "حجيرة التفريغ " تقليدية"، لحفظ العناصر الغذائية ونضارة الأطعمة

تقوم الفرضية الأساسية على أن الوظيفة الرئيسية لأية ثلاجة تتمثل في حفظ الأطعمة ومكوناتها. ولذلك، فإن عملنا كان ينصب على معرفة الكيفية التي يمكننا بها أن نحافظ على الأطعمة ومكوناتها جيدًا من خلال الحفاظ على نضارتها وعناصرها الغذائية إلى أقصى حد ممكن.
لقد كان المفهوم الأصلي وراء "حجيرة التفريغ" يكمن في أنه مع تزايد أعداد النساء العاملات في اليابان، فقد صرن يتجهن نحو شراء أطعمة طازجة تكفي عدة أيام مرة واحدة. ولهذا السبب، فقد أردنا للجمهور في شتى أنحاء العالم أن يستمتعوا تمامًا بوجباتهم أكثر من خلال امتلاك ثلاجة تؤدي دورها في حفظ نضارة الأطعمة وعناصرها الغذائية. وقد تم ابتكار وظيفية "حجيرة التفريغ" انطلاقًا من هذا المفهوم.

يحافظ التبريد المنتظم على نضارة الأطعمة من خلال الإبقاء على درجة الحرارة عند صفر درجة مئوية تقريبًا، ولكن ذلك لن يحافظ على العناصر الغذائية التي تتأكسد بسهولة، مثل الفيتامينات والأحماض الأمينية. ومن ثم، فقد تم ابتكار حجيرة مُبَرَّدة يتميز تصميمها ببنية محكمة الغلق للحفاظ على ضغط هواء يبلغ 0.8 ضغط جوي تقريبًا لخلق بيئة منخفضة الأكسجين بهدف الحفاظ على العناصر الغذائية التي تتأكسد بسهولة. وهذا ما يعنيه مفهوم "حجيرة التفريغ".
لقد تقرر إدخال فكرة تفريغ الهواء على الثلاجة دون تغيير الطريقة التقليدية لحفظ اللحوم والأسماك، ما ترتب عليه النتيجة الحالية.

التحقق الكامل من النتائج من خلال استخدام مجموعات متنوعة من الأطعمة والعناصر الغذائية

لقد تكررت اختبارات النضارة والاحتفاظ بالعناصر الغذائية أكثر من 6000 مرة قبل استكمال تطوير "حجيرة التفريغ"، وتم إجراء الاختبار على أنواع مختلفة من الأطعمة، مثل ستة أنواع من الأسماك وحدها، بما في ذلك السلمون والتونا والسردين. وأُجرِيَت الاختبارات أيضًا على اللحوم والخضروات والفاكهة بالإضافة إلى أطعمة أخرى. وحيث إن تناول المأكولات البحرية النيئة يشكل جزءًا من الثقافة الغذائية اليابانية، فقد أُجريَت الاختبارات أيضًا على الاستاكوزا الحية ومحار البطلينوس الياباني. وقد تأكد بقاؤها على قيد الحياة حتى بعد حفظها لمدة ثلاثة أيام في "حجيرة التفريغ". لقد كان الأمر محبطًا للغاية للأفراد عندما يفسد الجمبري الفاخر في الحال، لذا كان من الرائع إيجاد حل لهذه المشكلة.

لقد قررنا بعد ذلك معرفة الكيفية التي تصير عليها الأطعمة المُخمرة، مثل الزبادي والناتو (فول الصويا المُخمر)، لذا فقد أجرينا العديد من الاختبارات لمعرفة ما إذا كانت بكتيريا حامض اللبنيك تظل حية.
كما قمنا أيضًا بدراسة العناصر الغذائية واخترنا تلك التي تنحل بفعل الأكسجين، مثل فيتامين "أ"، و"ب" و"ج" و"د"، والأحماض الأمينية، الموجودة في كل نوع من الأطعمة. وواصلنا البحث عن تلك المفيدة لصحة الإنسان، وما إذا كانت تنحل بفعل الأكسجين من عدمه.

تعليقات تلقيناها من المستخدمين تعبر عن سعادتهم

على سبيل المثال، أخبرنا أحد الصيادين أن هناك نوعًا شهي من الجمبري يتحول بسرعة إلى اللون الأسود، لذا لا يمكن بيعه في السوق، ولا يمكن حفظه ليوم واحد - حتى مع حفظه في الثلاجة. وبالتالي، فإن ما لا يتسنى أكله يوم اصطياده، يذهب إلى المخلفات. مع ذلك، فإنه عندما حاول حفظه في "حجيرة التفريغ"، فقد احتفظ بنضارته ولونه حتى بعد مرور يوم، كما أنه ظل شهيًا.
تضمنت التعليقات الأخرى: "حتى بالنسبة للوجبات العادية، فإن نضارة اللحوم ولونها عادة ما تتدهور بعد مرور يوم واحد، لذا فقد كان من المدهش اكتشاف مدى المحافظة على النضارة - بل حتى الاحتفاظ بلمعانها ولونها النضر." وجاء تعليق آخر على النحو الآتي: "عندما وُضعت السلطة التي أعددتها في اليوم السابق داخل الثلاجة دون تغطيتها بأي شيء، فإنها حتى لم تذبل - وهذا كان يمثل مساعدة كبيرة لي. لقد تلقينا العديد من التعليقات التي تعبر عن سعادة المستخدمين، مثل هذا التعليق، ما يجعل الأمر يستحق كل العمل الشاق الذي كرسناه لهذا الغرض.

تطوير تقنية أخرى للمحافظة على نضارة الأطعمة داخل حجيرة التفريغ

بناءً على التقدم الذي تم إحرازه حتى الآن، فإننا نواصل التطور يوميًا في سعينا للمحافظة على النضارة. فنحن نجري مجموعة من الأبحاث تشمل إطلاق فيتامين "ج" داخل "حجيرة التفريغ" وضبط تركيز ثاني أكسيد الكربون داخل الحجيرة للمحافظة على نضارة الأطعمة. نحن نطبق بصورة مطردة هذا الأمر على حجيرة الخضروات بهدف الحفاظ على نضارة الأطعمة في أنحاء الثلاجة بالكامل. إن اختباراتنا المتكررة لحجيرة الخضروات تتضمن خضروات مثل، الكزبرة وسبانخ الماء، بالإضافة إلى المكونات اليابانية الأخرى.

هذه أول محاولة خاصة بثلاجات السايد باي سايد لتضمين "حجيرة التفريغ" في الثلاجات المصنوعة في بلدان أجنبية. نحن نؤمن أن التفكير فيما يمكن أن يسعد الناس في جميع أنحاء العالم، وعرض ولو شيء واحد يمكن أن يرغّبهم في استخدامه، تقربنا منهم بشكل أكبر. إننا نتطلع إلى اكتشاف استخدامات جديدة لهذه التقنية التي لم نكن نتخيلها، في مناطق أخرى من العالم، واستخدام تلك الاكتشافات لإنتاج منتجات أفضل حتى مما هو متاح الآن.

*الفراغ/ التفريغ (Vacuum) يعني المساحة التي يكون فيها الضغط أقل من مستوى الضغط الجوي. يبلغ الضغط في "حجيرة التفريغ" حوالي 0.8 ضغط جوي، وهي قيمة أقل من الضغط الجوي، لذا تُطلق هيتاشي على ذلك اسم الفراغ/ التفريغ.

By continuing to use this website you are explicitly agreeing to allow us to store cookies in your browser for a better experience.
The EU Data Protection Directive states we're bound to offer you an explanation as to why we use cookies on our website.

Click here to find out what cookies we use and why.
Accept